الرئيسية » الاخبار » مقالات:(( فضائح العالم في زمن الكورونا فايروس))

مقالات:(( فضائح العالم في زمن الكورونا فايروس))


بقلم : خالد عبد الكريم
صحفي من العراق

لا عجب أن تكون هناك صورتان للشخص بعد تلقيه ضربة موجعة فمن المؤكد ستكون صورته بعد الحادث مغايرة عن ما قبله تماماً، كذلك هو العالم اليوم بعدما ضربه “فايروس كورونا” المستجد سرعان ما هلع العالم وبات الموت في السطر الأول على قائمة الأعمال ! فتغيرت صورة العالم ليقدم لنا صورة مغايرة عن ما كان عليها في السابق؛ فكشف لنا وجه مغاير تماماً وباتت هناك الكثير من المفاهيم الحديثة تظهر لتكشف لنا الفضائح والجرائم التي كانت تختبئ خلف مسميات براقة! وبسرعة كبيرة باتت الدول المتقدمة تتراشق بالاتهامات وسقط قناع الحضارة والتحضر ليخرج لنا مارد خبث السياسة والمصالح المشتركة ؛ التي تربط تلك الدول العظمى فبانت حقائق القوى كم هي صغيرة أمام “فايروس كورونا” الذي لايرى بالعين المجردة ! وظهرت فضيحة صراعات الدول على المعدات الطبية وسرقة الشحنات بين الدول الكبرى في المياه الدولية دليل فاذح على وضاعة وضعف تلك الدول الكبرى التي كانت ترتدي رداء الجبروت والقوة .. وسقط قناع القانون واحترام الآخر ليبدو الشعب على حقيقته يتصارع من أجل الحصول على المناديل الورقية !. وبانت ايضاً حقيقة سياسات تلك الدول التي تقدس الإنسان بتركها كبار السن بلا اوكسجين ؛ لكي تتركهم يواجهون الموت برفقة كورونا فايروس ويتخلصوا من نسبة العجزة واعاناتهم المالية التي تثقل كاهل الدولة !! وآخر فضيحة ما صرح بها الرئيس ترامب الذي أكد على عدم المساهمة في دعم منظمة الصحة العالمية وهذه وسمة عار كبيرة بحق تأريخ الشعب الأمريكي ورئيسه فعلا . إن هذه الفضائح والجرائم تبرهن لنا بأن العالم يمتلك أكثر من صورة قادر على الظهور بها دون الحاجة إلى الرجوع لإدارة مراكز قوى العالم وقوانينها البراقة . كل هذا بكفة والتصريحات الإعلامية لبعض رؤساء الدول ومن يدعي أنه إكتشف العلاج لهذا الفايروس بكفة أخرى؛ لأننا شاهدنا وسمعنا المئات بل آلاف التصاريح التي كانت ولا تزال هواء في شبك لأنها لم تأتي بجديد . ولم يبقى للدول إلا سياسة الحجر الصحي الذي شل عجلة التقدم وأغرق الاقتصاد بديون كبيرة وبات العالم على وشك حرب عالمية شاملة وهي المجاعة !! ومصادر تمويل تلك الشعوب البسيطة التي باتت بين مطرقة فايروس كورونا وسندان الجوع وقوى العالم العظمى لأول مرة تقف عاجزة تماما عن إيجاد الحلول ، لتعترف بضعفها وخضوعها لهذا الزائر الخطير وتسلم أمرها إلى رحمة السماء ..

عن realnews lebnon