الرئيسية » مقالات » مقالات..في ضل التحديات والظروف القاسية ..(اللهم نجنا من الاعظم)

مقالات..في ضل التحديات والظروف القاسية ..(اللهم نجنا من الاعظم)

 

بقلم : هدى مجيد حاطوم _لبنان

في وسط هذه الظروف القاسية من فساد ووباء وقلق دائم والخوف من الغد. الى الخوف الاكبر على شبابنا في سن المراهقة.
ذلك ان الشباب عموما يريدون التعبير عن حرية تكاد لا تكون موجودة في نفوسهم. ولانهم من اكثر الناس اقبالا على المخاطرة والتجارب الجديدة. في اكتشاف خفايا الامور يكادون يجهلونها تماما.
فكانت المخدرات واهل السوء بالمرصاد. التى تشكل خطرا على المجتمع باسره. وأفة مدمرة للبشرية جمعاء.
كثرت الصرخات في كل مكان من اجهزة دولة. وجمعيات اهليه ومؤسسات اجتماعيه للتصدي لهذه الافة.
فهذا واجب على جميع افراد الشعب. وجميع المدرسين والمربين. واصحاب الراي والفكر. وأهل الحكمة والتعقل.
التصدي بسرعة فائقة لهذه الموجة الشرسة. او لهذا الاخطبوط الذي يكاد يمتص كل ما تبقى من عنفوان وكرامة وأخلاق حميدة.
اخواني واخواتي الاسرة لها الدور الاكبر في التصدي لهذا العدو الشرس.
و التوعية بين الشباب ضرورية جدا في هذه الظروف تتطلب قيام حملة منظمة ضد المخدرات ومضارها في جميع الاوساط حرصا على السلامة العامة ورفض الانزلاق نحو الادمان. وهذا يتم بالتنسيق مع الاجهزة المعنية في دوائر الدولة. ومع وزارة الصحة وغيرها من الوزارات واجهزة الاعلام والسلطات الحكومية وادارات الدولة الصحية.
كما يجب التعاون بين الجمعيات الاهلية وفئات المجتمع على انجاح هذه الحملة.
مكافحة البطالة بين الشباب وايجاد فرص عمل مريحة والقيام بنشاطات اجتماعية وفنية. العناية بالاسرة والسهر والتوجيه الصحيح واعتماد الاساليب التربوية ومصداقية الاهل في كونهم المثل والمثال والقدوة الصالحة

عن realnews lebnon