الرئيسية » أقلام الناس » مقالات – (لا حياة لمن تنادي)

مقالات – (لا حياة لمن تنادي)

هدى حاطوم _لبنان

الكل يشكو ويتذمر من الوضع السياسي والاقتصادي الذي وصلنا اليه، ووصلت اليه البلاد من أقصاها الى أقصاها. ويبدو أن لا أمل ابدا في إصلاح الحال أو في وضع اليد على الجرح الذي يعاني منه البلد من تردي الاوضاع، وسوء الحالة الاقتصادية المشكو منها، والتي أصبحت لا تحتمل.
إننا في حيرة من هذا الامر، وتزداد حيرتنا كون أجهزة الحكم على خلاف فيما بينهما،
_هل تستمر الحالة على ما هي عليه الان من سيئ الى أسوإ؟؟؟
_وهل تختلف الالية عما سبقها من اليات عقيمة، أم تظل الحالة في تدهور يوما بعد يوم وسنة بعد سنة،؟؟؟
_هناك أمل في إصلاح الحال وفي انقاذ الوضع والنهوض به إلى ما يتمناه الانسان من تحقيق الطموحات التي يمكن ان يكون لنا وطن بكل معنى الكلمة، وطن يتساوى فيه الجميع أمام عدالة وقانون، الا بما يقدمه من علوم ومعرفة وخدمات وواجبات…
_هل تتغير عقلية اللبناني، أو العربي بشكل عام،
ويراجعوا تاريخهم وتقاليدهم وعادتهم وأن يجمعوا شملهم، لان غاية الاستعمار التشتيت والتجزئة،.
ما يؤسف اننا عدنا إلى عهود الانحطاط ولربما الى عصور الجاهلية، فهل نتعظ؟؟؟
إن ما نتمناه على الله في السماء، لان الارض يعبث فيها الاشقياء،
تحسين الوضع في الوطن،
ويكون الاصلاح جامع شامل، وعدم سرقة مال العام والخاص،
عند ذلك يمكن أن نأمل خيرا….
أو نقول:وقد اسمعت لو ناديت حيا
ولكن لا حياة لمن تنادي…..

عن realnews lebnon