الرئيسية » الرئيسية » الشاعر مناحي الشريف يرثي والده بقصيدة موثرة

الشاعر مناحي الشريف يرثي والده بقصيدة موثرة

مرَ عامٌ على فراقِكَ يا أبي والجُرحُ يكبرُ ولا يندمل ، حين فززتُ مجزوعاً على خبرٍ زلزلَ دمائي والصيحاتُ تصدحُ من أمي قد ماتَ أبوك ، فزعتُ أنا وأخوتي والخوف يمتصُ مِنا الحنين أبهذهِ السُرعةِ ذبلت كُل أوراق السنين فعندما دقت ساعة الصُبح الحزين أمضيتُ ساعاتٍ لكي أستوعب أماتَ أبي أم أنهُ حُلماً يثورُ وينتهي إلى أملٍ دفين !

‏هو مُسافِرٌ تحت الأرضِ
‏لم يَمُت
‏تتصارعُ الأيام وتمشي السنين
‏ويكبر الجُرح
‏ويسطعُ الألم بين حينٍ وحين
‏وأبي في طياتِ ذهني
‏لم يَمُت
‏بل حيًّا يمدُني بالصبرِ والسلوان
‏فإذا داهمني الحزن وتراكمت الدمعات
‏وتزاحمت السُحُب
‏بين جفوني الناعسات
‏وتوافدت الأشجان
‏بين ضلوعي الباكيات
‏يبزغُ نور أبي
‏ليمحي الجُرح
‏ويأويني بين جُنحيه
‏داملاً ذاك الألم نافخاً فراغ الأمل
‏فإذاً هو حيٌّ وإن صمت

‏” مرَ عامٌ والشوقُ موجوعٌ لأبٍ لن أراهُ مُجدداً وإني لمُشتاقٌ لأبٍ لن يعود أبدا لكنني أراه دوماً في بوح الذكريات أراهُ أمامي في الحاضر والماضي وبين أنفاسي والأمنيات ، رحمَ الله أبي وآبائكم أجمعين ”

مناحي الشريف

عن realnews lebnon