الرئيسية » الاخبار العاجلة » ثقاقة :قصيدة انا الرئيس ..

ثقاقة :قصيدة انا الرئيس ..

بقلم:نجوى المهندس _المغرب

أنا الرئيس

عفوا بل أقصد
أنا النظام
ذاك الكرسي
إنه لي لا محالة
سأجلس عليه متى شئت
رغم أنف الجميع
لا يهمني شيء غير ذاك المنصب
يطربني أن ينادونني
رئيس جمهورية
لا اكترث
لأي دمعة تنزل من عين مواطن
سواء اكانت دمعة قهر أم فرح
لا اكترث
كم من الجثث ستكدس في المقابر
لا اكترث
لأي شخص بات جائعا أم انتهى جائعا
لا اكترث
لأي امرأة أو فتاة اغتصبت على أرضي
الأهم نسائي بخير
لا اكترث
كم من منزل لا يملك كهرباء أو ماء شرب
صالح
الأهم أنا أملكها
لا اكترث
للمستشفيات المتهالكة
و لا للطرقات البالية
و لا للمؤسسات الفاسدة
و لا للمسؤولين الانتهازيين
الأهم النظام لا يسري على شخصي
لا اكترث
ان صافحت عدوا بالسر أو علانية
من أجل بقائي
و أن أجلس مرتاحا على كرسي الرئاسة
لا اكترث
لخطاباتي المزيفة التي اقتاد بها قطيعي الوديع
الأهم أن أسكر العقول و أن أغيب الوعي الشعبي
لا اكترث
للجندي النزيه
و لا للشرطي الأمين
ليحافظوا على الوطن
بل أحتاج
لجيش ماكر
و شرطة محتالة
لخدمتي أنا الرئيس
لا اكترث
لمصالح شعبي فهي تثقل كاهلي
بل اكترث لأصواتهم لأنقض على ثرواتهم
بحجة النظام
لا اكترث
للقانون العادل
فهو يتعبني و يهيج شعبي على نظامي
بل اريد قانونا مراوغا
يسمح لي بسرقة شعبي بكل هدوء
فأنا لا أحب الشوشرة
لا اكترث
أبدا لوطني كيف سيبدو بين العالم
بل يهمني كم ساستفيد من ثرواته
و أضعها في جيبي
لأنام قرير العين مطمئن البال
حتى و ان تقاسمته مع زملائي
اللصوص فحصة الأسد لي لا محالة
لا اكترث
للأمانة
و النزاهة
و الكرامة
و الاستقامة
و الصدق
فكلها لن تأتيني بشيء
مفيد لي
بل ستصنع مني لقب فارغ
مواطن صالح أصلح بلده
بل اكترث لأكون رئيسا نزقا
مراوغا
يكترث لشعبه كذبا
و لوطنه ادعاءا
و للمسؤوليات كأنها لعبة اتسلى بها
الأهم أن أكدس كل الطاقات
الشبابية في حقيبتي
فهي ثروتي و هدوئي و نجاحي
أحب أن أرقص على معاناة الأخرين
هكذا اصبح
رئيسا دكتاتوريا
يهابه الجميع
رئيس نفسي لا شعبي
ليحترق الوطن الأهم ألا يذهب نظامي للجحيم
أنا الرئيس
عفوا
أنا النظام
By:al mohandiss najoua

عن realnews lebnon

Call Now Buttonاتصل بمدير الجريدة الان